منتدى متخصص في تطوير المنتديات
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أيها الزوج … تغزّل في زوجتك !

Your Avatar

ازيك يا رب تكون بالف خير معانا و منتدى متخصص في تطوير المنتديات



منتدى متخصص في تطوير المنتديات
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  أيها الزوج … تغزّل في زوجتك !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المديرالعام
avatar

عدد المساهمات : 2106
تاريخ التسجيل : 15/06/2013
العمر : 21

مُساهمةموضوع: أيها الزوج … تغزّل في زوجتك !   السبت أغسطس 02, 2014 11:07 am

أيها الزوج … تغزّل في زوجتك !
 
 

تحتاج المرأة في جميع أطوار سني عمرها المختلفة إلى لمسات حانية وكلمات عذبة تلامس مشاعرها المرهفة وطبيعتها الأنثوية ! 
وبعض من تخلو بيوتهم من تلك الإشراقات المتميزة يكون للشقاء فيها نصيب ، وقد تكون قنطرة يعبر عليها من أراد الفساد إذا قل دين المرأة ونزع حياؤها وسقط عفافها ! وقد اطلعت على معلومات أفجعتني وسمعت قصصاً أقضّت مضجعي ! 
فإحداهن سقطت في الفخ لأنه قيل لها ( أنت جميلة ) وهي كلمة لم تسمعها مطلقاً !
وأخرى زلّت قدمها عندما رفع أحدهم صوته : ( أنت امرأة ذات ذوق رفيع .. ) 
وآخريات صادتهن شباك الذئاب البشرية لجوع عاطفي وفراغ نفسي لم يشبعه زوجها أو أبوها ! 

ولست أسوغ الفعل ـ ومعاذ الله ذلك ـ ولا يجوز للمرأة أن تتخذ هذا النقص فيمن حولها ليكون سُلماً إلى الحرام ! لكن السؤال موجه إلى البعض لماذا لا تغلق تلك الأبواب دون الذئاب المتربصة ونلبي حاجات من حولنا عاطفياً ونفسياً ؟ ! 

ولا يُظن أن هذا الأمر مقصور على النساء فحسب بل إن جزءاً كبيراً من انحراف الأطفال والأحداث سببه نقص العاطفة لديهم إما بحرمان من عاطفة أم ، وإما من حنان أب وإما من غير ذلك ! 
وبعض الفتيات كان طريق الغواية لديهن هو البحث عن العاطفة لدى شاب تسمع منه عبارات الإطراء والإعجاب وكلمات الحب والصداقة ! 

وتعجب إن بناتنا معزولات عن آبائهنّ وأمهاتهن ، وليس لهن حق في المجالسة والمحادثة والنقاش وإيراد الطرفة والتحدث بهمومهن وآمالهن ! فسارعي أيتها ألأم وأجلسي ابنتك بجوارك وسابقيها في نزهتك ، واجعلي بعض وقتك لها وستجدين من السعادة والمتعة ما لا تجدينه في أمور أخرى ! وأنت أيها الأب تلقف ابنتك بالحب والحنان والعطف ولين النفس قبل أن يلقفها غيرك ، أو أن تتزوج فلا تراها إلا كل شهر دقائق معدودة … والعجب من التماهل في هذا الأمر فلا نغلق هذه الطرق . 

ولا نسارع في سد هذا النقص ! زوجاتنا يعيشن في صحراء قاحلة لا يرين الابتسامة ولا يسمعن كلمة المحبة ! وبناتنا معزولات عن آبائهنّ وندر منهن من تسمع كلمات الثناء على أناقتها وحسن اختيارها ! وأما صغارنا فقد حرموا من الهدية وتناسينا أن المزاح معهم من سنن المصطفى صلى الله عليه وسلم . 

[img/]http://www.malware-site.www/vb/attachments/480459d1272713306-signature.gif[img]
إنني أؤمن بحقي في إستغلال الفضاء ، وحق شبابنا في االتعبير،
هذا الحلم أقوى من أي سلاح،
حين يكتب المرء ليتسلى أو ليقضي وقت قد يتوقف عن الكتابة اذا حقق مراده، أو يجد مايتسلى به

ولكن عندما يحلم ببناء وطنه يمضي في حلمه وكتاباته إلى النهاية.
ان الاستعمار والزمن وحكام الماضي جعلونا أوطاناً .
ومن حق شبابنا ان يحلم بوطن واحد .
قد يستطع نظام سياسي أو هاكرز معين أوفرداً ما
أن يكسر أقلامنا ويخترق منتدانا ذات مساء ويمنعنا من الكتابة..
لكن لن يستطيع ان يمنعنا من أن نحلم بوطن واحد
ولو على شبكة العنكبوت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tatweer-web.yoo7.com
 
أيها الزوج … تغزّل في زوجتك !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التطوير واب :: منتديات الأسرة المسلمة :: قسم الأسرة والمجتمع-
انتقل الى:  
شاطر|
ãÚáæãÇÊ ÇáÚÖæ
avatar

المديرالعام

ãÚáæãÇÊ ÇÖÇÝíÉ
عدد المساهمات : 2106
تاريخ التسجيل : 15/06/2013
العمر : 21
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tatweer-web.yoo7.com

مُساهمةموضوع: أيها الزوج … تغزّل في زوجتك ! السبت أغسطس 02, 2014 11:07 am




أيها الزوج … تغزّل في زوجتك !
 
 

تحتاج المرأة في جميع أطوار سني عمرها المختلفة إلى لمسات حانية وكلمات عذبة تلامس مشاعرها المرهفة وطبيعتها الأنثوية ! 
وبعض من تخلو بيوتهم من تلك الإشراقات المتميزة يكون للشقاء فيها نصيب ، وقد تكون قنطرة يعبر عليها من أراد الفساد إذا قل دين المرأة ونزع حياؤها وسقط عفافها ! وقد اطلعت على معلومات أفجعتني وسمعت قصصاً أقضّت مضجعي ! 
فإحداهن سقطت في الفخ لأنه قيل لها ( أنت جميلة ) وهي كلمة لم تسمعها مطلقاً !
وأخرى زلّت قدمها عندما رفع أحدهم صوته : ( أنت امرأة ذات ذوق رفيع .. ) 
وآخريات صادتهن شباك الذئاب البشرية لجوع عاطفي وفراغ نفسي لم يشبعه زوجها أو أبوها ! 

ولست أسوغ الفعل ـ ومعاذ الله ذلك ـ ولا يجوز للمرأة أن تتخذ هذا النقص فيمن حولها ليكون سُلماً إلى الحرام ! لكن السؤال موجه إلى البعض لماذا لا تغلق تلك الأبواب دون الذئاب المتربصة ونلبي حاجات من حولنا عاطفياً ونفسياً ؟ ! 

ولا يُظن أن هذا الأمر مقصور على النساء فحسب بل إن جزءاً كبيراً من انحراف الأطفال والأحداث سببه نقص العاطفة لديهم إما بحرمان من عاطفة أم ، وإما من حنان أب وإما من غير ذلك ! 
وبعض الفتيات كان طريق الغواية لديهن هو البحث عن العاطفة لدى شاب تسمع منه عبارات الإطراء والإعجاب وكلمات الحب والصداقة ! 

وتعجب إن بناتنا معزولات عن آبائهنّ وأمهاتهن ، وليس لهن حق في المجالسة والمحادثة والنقاش وإيراد الطرفة والتحدث بهمومهن وآمالهن ! فسارعي أيتها ألأم وأجلسي ابنتك بجوارك وسابقيها في نزهتك ، واجعلي بعض وقتك لها وستجدين من السعادة والمتعة ما لا تجدينه في أمور أخرى ! وأنت أيها الأب تلقف ابنتك بالحب والحنان والعطف ولين النفس قبل أن يلقفها غيرك ، أو أن تتزوج فلا تراها إلا كل شهر دقائق معدودة … والعجب من التماهل في هذا الأمر فلا نغلق هذه الطرق . 

ولا نسارع في سد هذا النقص ! زوجاتنا يعيشن في صحراء قاحلة لا يرين الابتسامة ولا يسمعن كلمة المحبة ! وبناتنا معزولات عن آبائهنّ وندر منهن من تسمع كلمات الثناء على أناقتها وحسن اختيارها ! وأما صغارنا فقد حرموا من الهدية وتناسينا أن المزاح معهم من سنن المصطفى صلى الله عليه وسلم . 






ÇäÇ ãÄÓÓ ÇÑÖ ÇáÊØæíÑ ÇÈÑÆ äÝÓí ãä Çí ÕæÑ Çæ ßáÇã ãÎá ÈÇáÇÏÇÈ ÏÇÎá ÇáÊæÇÞíÚ
ÊæÞíÚí

[img/]http://www.malware-site.www/vb/attachments/480459d1272713306-signature.gif[img]
إنني أؤمن بحقي في إستغلال الفضاء ، وحق شبابنا في االتعبير،
هذا الحلم أقوى من أي سلاح،
حين يكتب المرء ليتسلى أو ليقضي وقت قد يتوقف عن الكتابة اذا حقق مراده، أو يجد مايتسلى به

ولكن عندما يحلم ببناء وطنه يمضي في حلمه وكتاباته إلى النهاية.
ان الاستعمار والزمن وحكام الماضي جعلونا أوطاناً .
ومن حق شبابنا ان يحلم بوطن واحد .
قد يستطع نظام سياسي أو هاكرز معين أوفرداً ما
أن يكسر أقلامنا ويخترق منتدانا ذات مساء ويمنعنا من الكتابة..
لكن لن يستطيع ان يمنعنا من أن نحلم بوطن واحد
ولو على شبكة العنكبوت


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيها الزوج … تغزّل في زوجتك !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
ÇáÑÏæÏ ÇáÓÑíÚÉ :

صفحة 1 من اصل 1
ÎÏãÇÊ ÇáãæÖæÚ
 KonuEtiketleri ßáãÇÊ Ïáíáíå
أيها الزوج … تغزّل في زوجتك ! , أيها الزوج … تغزّل في زوجتك ! , أيها الزوج … تغزّل في زوجتك ! , أيها الزوج … تغزّل في زوجتك ! , أيها الزوج … تغزّل في زوجتك ! , أيها الزوج … تغزّل في زوجتك !
 KonuLinki ÑÇÈØ ÇáãæÖæÚ
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
ÅÐÇ æÌÏÊ æÕáÇÊ áÇÊÚãá Ýí ÇáãæÖæÚ Çæ Ãä ÇáãæÖæÚ [ أيها الزوج … تغزّل في زوجتك ! ] ãÎÇáÝ ,, ãä ÝÖáß ÑÇÓá ÇáÅÏÇÑÉ ãä åäÇ
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التطوير واب :: منتديات الأسرة المسلمة :: قسم الأسرة والمجتمع-