منتدى متخصص في تطوير المنتديات
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
█◄ إنها الجزائر يا أحباب !

Your Avatar

ازيك يا رب تكون بالف خير معانا و منتدى متخصص في تطوير المنتديات



منتدى متخصص في تطوير المنتديات
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  █◄ إنها الجزائر يا أحباب !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المديرالعام
avatar

عدد المساهمات : 2106
تاريخ التسجيل : 15/06/2013
العمر : 21

مُساهمةموضوع: █◄ إنها الجزائر يا أحباب !    الإثنين يونيو 09, 2014 10:12 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله

الحمد لله على نعمة العقل و الاسلام و الجنسيةالجزائرية ..

قسما بالنازلات الماحقات *--* و الدماء الزاكيات الطاهرات 
و البنود اللامعات الخافقات *--* في الجبال الشامخات الشاهقات 
نحن ثرنا فحياةٌ أو مماة *--* وعقدنا العزم أن تحيا الجزائر

فاْشهدوا فاْشهدوا فاْشهدواا

 



الجزائر، سفير العرب بإمتياز: 


                    للمرة الثانية تواليا، يحمل المنتخب الجزائري مشعل شعبه زائرا الى بلاد سحرة الكرة، محققا حلم 40 مليون 
 جزائري يتنفسون كرة القدم. و للمرة الثانية تواليا يرتحل الى المونديال كمنتخب عربي وحيد، بعد أن شحت القرعة و وضعت 
 العرب في التصفيات، ضد أسود القارات، فقهرت مصر بوضعها ضد غانا، و ظلمت تونس بمجابهة الكامرون، و لم ترحم من هنآك
 سفراء المشرق العربي، فسيبقى الأمل معلقا هاته المرة، على أبناء المليون و نصف المليون شهيد، ليقدموا وجها لائقا يطمح 
 إليه كل عربي، لا نريدها مشاركة للمشاركة سيدي فاهيد!

نحن اليوم في أحسن رواق !

                   مقارنة بالمشاركة الماضية في مونديال العم مونديلا، يتضح جليا للعالم مدى التقدم الذي أحرزه المنتخب الجزائري،
 من تركيبة بشرية، و إرادة، و قوة هجومية، و تنظيم تكتيكي. فيوم أن ذهبنا الى جنوب افريقيا في ذهب جيل انتهى زمانه،
كان من المحتوم علينا أن نلعب لنلعب وفقط، رغم ما قدمناه من أداء رائع ضد انجلترا، و لكن ان تخرج صفر اليدين، بواحدة فارغة،
 و أخرى لا نقطة فيها، أمر صعب هضمه. هآته المرة الأمر مختلف تمـاما، و تأكدوا أيما تأكد أن للمنتخب كلمة سيقولها،
 فبين ان تمتلك مهاجمين فقط  في السابق، و ان يكون لك الدبابة غيلاس برفقة القناصين سليماني و سوداني، تكمن آمال شعب 
 بأكمله في تحقيق القفزة النوعية التي نبحث عنها. فبعد تأهلنا بطريقة رائعة متخطين المنتخب المالي حتى قبل اللقاء الأخير، 
 ذاهبين الى اللقاء الفاصل ضد بوركينا فاسو، لا يمكن إلا أن نطمح لمشاركة رائعة هاته المرة. فبالعودة الى الأداء الهجومي 
 و المنظومة التكتيكية في التحول بين اقطاب التشكيلة، نجد تقاربا في الأداء الجزائري و الاوروبي دون مبالغة، فأن تهزم سلوفينيا،
 ارمينيا، رومانيا، و تستعد لمواجهة  بلجيكا القوة الصامتة، و لكنها غير المستحيلة الانهزام! جدال يدفع بنا في دوامة الحيرة، 
 و لكن ككل مرة، سنتفائل الى آخر لحظة، و نحن معكم قلبا و قالبا أنتم أملنا ! 


المدرب الوحيد الذي لم يخاصمه الجمهور!  


                  بالعودة الى ربّان السفينة الجزائرية المسافرة الى البرازيل، نجد رجلا بوسنيا جزائريا بالقلب و العقلية!
 رجل يحب الفوز و الهجوم، يحب التحديات يخاصم الصحافة نعم و لكنه يلقى الدعم الكامل من أعلى هيئة في البلاد: الجماهير.
 تِلك التي لم تقف بجانب سعدان و لا بن شيخة، و لكن هي اليوم تحمل حليلوزيتش على أكتافه، شيء طبيعي حدوثه، إنه رجل 
 يعمل و يجب عمله! لم يعدنا بشيء و حقق لنا كل شيء، تحية إكبار له ذاك الذي بكى بحرقة عند تحقيق التأهل لمـا كان الجميع
 ضده، ينتقده، عآد و اعاد الجزائر الى مصاف الكبار بعقلية عالمية، و عدنا نقارع اوروبا لعبا، تفننا و تكتيكا.
 فلا يمكن إلا ان نعلن المساندة الكاملة للقائد الأول لأركان المنتخب الوطني، السيد وحيد حليلوزيتش، كل التوفيق يا رب !




لسنا في مجموعة الموت، و لسنا الأضعف ! 


                لا يجب أن نعطي الأمور أكثر من قيمتها، الأمور تلعب على الميدان و فقط. التواجد في مجموعة تضم روسيا، 
 بلجيكا، كوريا الجنوبية، أرحم من مزاحمة البلد المضيف أو بطل النسخة الماضية، كفانا تهويلا للأمور، و لننظر الى الأمور 
 بروية، بلجيكا قوية هجومية و لكنها ثقيلة و مهزوزة في الدفاع يمكن مجاراتها و محاولة مباغتتها بخطة حذرة يتقنها المدرب 
 الوطني جيدا، 4-3-2-1 بالاعتماد على ثلاث لاعبي ارتكاز في الوسط، مهدي مصطفى ، بن طالب و تايدر، مع تحول 
 بن طالب الى الشق الهجومي في الهجمات العكسية. التكتيك واضح و جلي من أجل اعاقة المنتخب البلجيكي، الذي صورته الصحافة
 على أنه غول لا يُهزم. من جهته فإن المنتخب الروسي لا يمثل الغول الأصغر لبلجينا، أقوياء و لكن يمكن مجاراتهم و التفوق 
 عليهم، فقط بقليل من التوفيق و كثير من التركيز و سيكون القادم أحلى بإذن الله.

نريد الفرحة و فقط !  


              عند العودة إلى ما بداخل المناصرين الجزائريين، نجد غمـا مكبوتا آتيا من كل نحو و صوب، تبقى الأمل الوحيد 
في المنتخب الوطني ليعيد رسم البهجة على وجوه الملايين هنا و هنآك في كل شق من ربوع العالم، ذلك المناصر الوفي الذي 
لم يبخص على منتخبه بشيء، نريدها فرجة و فرحة و هيجانا في الشوارع، نريد أن تفعلوا بنا ما فعلتموه في 2009 لما 
 جعلتمونا نجري حفاة صارخين مزغردين راقصين في كل صوب و إتجاه، أعدتم لنا فرحة الاستقلال العظيم، ادخل البهجة 
 الى قلوب، فلا تبخلوا علينا، أثلجوا تلك الصدور التي تحملكم بفخر و اعتزاز !

 

مـــا أروع أن تكون جزائريا !

              اينما ارتحلت وجدتنا، و مهما فعلت تجدنا، نحن من ينام الليل بجانب الملعب و يدخل صباحا اليه، نحن
              من نتنقل الى كل مكان،نحن وفقط نحن، من يضطر كل زائر الى ملعبنا، أن يحمل هاتفه مصورا لوحات
              لم يشاهدها من قبل، نحن فقط من نحمل علم فلسطين في كل مكان نكون، نحن فقط ملأنا ملعبا بالكامل
             خارج وطنــــنا، جزائريون حقا، أولئك الذين لا يفهمون في السياسة،و لا في كل ما يحاك ضدها، يفهمون فقط
             و ضاحكين، أن ( ميزيرية و تحيا الجزاير ) سبحان الله! وكان الله في عون المتربصين بنا، فكما فعلوا لم 
                                        يفهموا من نحن !!! 

 





اخوكم مصطفى.


 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tatweer-web.yoo7.com
ihab
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 304
تاريخ التسجيل : 12/10/2013
العمر : 20

مُساهمةموضوع: _da3m_10   الأربعاء يوليو 16, 2014 1:50 am

موضوع رائع بوركت

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
المديرالعام
avatar

عدد المساهمات : 2106
تاريخ التسجيل : 15/06/2013
العمر : 21

مُساهمةموضوع: _da3m_21   الأربعاء يوليو 16, 2014 9:36 am

موضوع رائع بوركت


[img/]http://www.malware-site.www/vb/attachments/480459d1272713306-signature.gif[img]
إنني أؤمن بحقي في إستغلال الفضاء ، وحق شبابنا في االتعبير،
هذا الحلم أقوى من أي سلاح،
حين يكتب المرء ليتسلى أو ليقضي وقت قد يتوقف عن الكتابة اذا حقق مراده، أو يجد مايتسلى به

ولكن عندما يحلم ببناء وطنه يمضي في حلمه وكتاباته إلى النهاية.
ان الاستعمار والزمن وحكام الماضي جعلونا أوطاناً .
ومن حق شبابنا ان يحلم بوطن واحد .
قد يستطع نظام سياسي أو هاكرز معين أوفرداً ما
أن يكسر أقلامنا ويخترق منتدانا ذات مساء ويمنعنا من الكتابة..
لكن لن يستطيع ان يمنعنا من أن نحلم بوطن واحد
ولو على شبكة العنكبوت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tatweer-web.yoo7.com
 
█◄ إنها الجزائر يا أحباب !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التطوير واب :: المنتدى الرياضي :: قسم الرياضة العالمية والعربية-
انتقل الى:  
شاطر|
ãÚáæãÇÊ ÇáÚÖæ
avatar

المديرالعام

ãÚáæãÇÊ ÇÖÇÝíÉ
عدد المساهمات : 2106
تاريخ التسجيل : 15/06/2013
العمر : 21
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tatweer-web.yoo7.com

مُساهمةموضوع: █◄ إنها الجزائر يا أحباب ! الإثنين يونيو 09, 2014 10:12 pm




بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله

الحمد لله على نعمة العقل و الاسلام و الجنسيةالجزائرية ..

قسما بالنازلات الماحقات *--* و الدماء الزاكيات الطاهرات 
و البنود اللامعات الخافقات *--* في الجبال الشامخات الشاهقات 
نحن ثرنا فحياةٌ أو مماة *--* وعقدنا العزم أن تحيا الجزائر

فاْشهدوا فاْشهدوا فاْشهدواا

 



الجزائر، سفير العرب بإمتياز: 


                    للمرة الثانية تواليا، يحمل المنتخب الجزائري مشعل شعبه زائرا الى بلاد سحرة الكرة، محققا حلم 40 مليون 
 جزائري يتنفسون كرة القدم. و للمرة الثانية تواليا يرتحل الى المونديال كمنتخب عربي وحيد، بعد أن شحت القرعة و وضعت 
 العرب في التصفيات، ضد أسود القارات، فقهرت مصر بوضعها ضد غانا، و ظلمت تونس بمجابهة الكامرون، و لم ترحم من هنآك
 سفراء المشرق العربي، فسيبقى الأمل معلقا هاته المرة، على أبناء المليون و نصف المليون شهيد، ليقدموا وجها لائقا يطمح 
 إليه كل عربي، لا نريدها مشاركة للمشاركة سيدي فاهيد!

نحن اليوم في أحسن رواق !

                   مقارنة بالمشاركة الماضية في مونديال العم مونديلا، يتضح جليا للعالم مدى التقدم الذي أحرزه المنتخب الجزائري،
 من تركيبة بشرية، و إرادة، و قوة هجومية، و تنظيم تكتيكي. فيوم أن ذهبنا الى جنوب افريقيا في ذهب جيل انتهى زمانه،
كان من المحتوم علينا أن نلعب لنلعب وفقط، رغم ما قدمناه من أداء رائع ضد انجلترا، و لكن ان تخرج صفر اليدين، بواحدة فارغة،
 و أخرى لا نقطة فيها، أمر صعب هضمه. هآته المرة الأمر مختلف تمـاما، و تأكدوا أيما تأكد أن للمنتخب كلمة سيقولها،
 فبين ان تمتلك مهاجمين فقط  في السابق، و ان يكون لك الدبابة غيلاس برفقة القناصين سليماني و سوداني، تكمن آمال شعب 
 بأكمله في تحقيق القفزة النوعية التي نبحث عنها. فبعد تأهلنا بطريقة رائعة متخطين المنتخب المالي حتى قبل اللقاء الأخير، 
 ذاهبين الى اللقاء الفاصل ضد بوركينا فاسو، لا يمكن إلا أن نطمح لمشاركة رائعة هاته المرة. فبالعودة الى الأداء الهجومي 
 و المنظومة التكتيكية في التحول بين اقطاب التشكيلة، نجد تقاربا في الأداء الجزائري و الاوروبي دون مبالغة، فأن تهزم سلوفينيا،
 ارمينيا، رومانيا، و تستعد لمواجهة  بلجيكا القوة الصامتة، و لكنها غير المستحيلة الانهزام! جدال يدفع بنا في دوامة الحيرة، 
 و لكن ككل مرة، سنتفائل الى آخر لحظة، و نحن معكم قلبا و قالبا أنتم أملنا ! 


المدرب الوحيد الذي لم يخاصمه الجمهور!  


                  بالعودة الى ربّان السفينة الجزائرية المسافرة الى البرازيل، نجد رجلا بوسنيا جزائريا بالقلب و العقلية!
 رجل يحب الفوز و الهجوم، يحب التحديات يخاصم الصحافة نعم و لكنه يلقى الدعم الكامل من أعلى هيئة في البلاد: الجماهير.
 تِلك التي لم تقف بجانب سعدان و لا بن شيخة، و لكن هي اليوم تحمل حليلوزيتش على أكتافه، شيء طبيعي حدوثه، إنه رجل 
 يعمل و يجب عمله! لم يعدنا بشيء و حقق لنا كل شيء، تحية إكبار له ذاك الذي بكى بحرقة عند تحقيق التأهل لمـا كان الجميع
 ضده، ينتقده، عآد و اعاد الجزائر الى مصاف الكبار بعقلية عالمية، و عدنا نقارع اوروبا لعبا، تفننا و تكتيكا.
 فلا يمكن إلا ان نعلن المساندة الكاملة للقائد الأول لأركان المنتخب الوطني، السيد وحيد حليلوزيتش، كل التوفيق يا رب !




لسنا في مجموعة الموت، و لسنا الأضعف ! 


                لا يجب أن نعطي الأمور أكثر من قيمتها، الأمور تلعب على الميدان و فقط. التواجد في مجموعة تضم روسيا، 
 بلجيكا، كوريا الجنوبية، أرحم من مزاحمة البلد المضيف أو بطل النسخة الماضية، كفانا تهويلا للأمور، و لننظر الى الأمور 
 بروية، بلجيكا قوية هجومية و لكنها ثقيلة و مهزوزة في الدفاع يمكن مجاراتها و محاولة مباغتتها بخطة حذرة يتقنها المدرب 
 الوطني جيدا، 4-3-2-1 بالاعتماد على ثلاث لاعبي ارتكاز في الوسط، مهدي مصطفى ، بن طالب و تايدر، مع تحول 
 بن طالب الى الشق الهجومي في الهجمات العكسية. التكتيك واضح و جلي من أجل اعاقة المنتخب البلجيكي، الذي صورته الصحافة
 على أنه غول لا يُهزم. من جهته فإن المنتخب الروسي لا يمثل الغول الأصغر لبلجينا، أقوياء و لكن يمكن مجاراتهم و التفوق 
 عليهم، فقط بقليل من التوفيق و كثير من التركيز و سيكون القادم أحلى بإذن الله.

نريد الفرحة و فقط !  


              عند العودة إلى ما بداخل المناصرين الجزائريين، نجد غمـا مكبوتا آتيا من كل نحو و صوب، تبقى الأمل الوحيد 
في المنتخب الوطني ليعيد رسم البهجة على وجوه الملايين هنا و هنآك في كل شق من ربوع العالم، ذلك المناصر الوفي الذي 
لم يبخص على منتخبه بشيء، نريدها فرجة و فرحة و هيجانا في الشوارع، نريد أن تفعلوا بنا ما فعلتموه في 2009 لما 
 جعلتمونا نجري حفاة صارخين مزغردين راقصين في كل صوب و إتجاه، أعدتم لنا فرحة الاستقلال العظيم، ادخل البهجة 
 الى قلوب، فلا تبخلوا علينا، أثلجوا تلك الصدور التي تحملكم بفخر و اعتزاز !

 

مـــا أروع أن تكون جزائريا !

              اينما ارتحلت وجدتنا، و مهما فعلت تجدنا، نحن من ينام الليل بجانب الملعب و يدخل صباحا اليه، نحن
              من نتنقل الى كل مكان،نحن وفقط نحن، من يضطر كل زائر الى ملعبنا، أن يحمل هاتفه مصورا لوحات
              لم يشاهدها من قبل، نحن فقط من نحمل علم فلسطين في كل مكان نكون، نحن فقط ملأنا ملعبا بالكامل
             خارج وطنــــنا، جزائريون حقا، أولئك الذين لا يفهمون في السياسة،و لا في كل ما يحاك ضدها، يفهمون فقط
             و ضاحكين، أن ( ميزيرية و تحيا الجزاير ) سبحان الله! وكان الله في عون المتربصين بنا، فكما فعلوا لم 
                                        يفهموا من نحن !!! 

 





اخوكم مصطفى.


 







ÇäÇ ãÄÓÓ ÇÑÖ ÇáÊØæíÑ ÇÈÑÆ äÝÓí ãä Çí ÕæÑ Çæ ßáÇã ãÎá ÈÇáÇÏÇÈ ÏÇÎá ÇáÊæÇÞíÚ
ÊæÞíÚí


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ãÚáæãÇÊ ÇáÚÖæ

عضو نشيط
عضو نشيط

ãÚáæãÇÊ ÇÖÇÝíÉ
عدد المساهمات : 304
تاريخ التسجيل : 12/10/2013
العمر : 20
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةموضوع: _da3m_10 الأربعاء يوليو 16, 2014 1:50 am




موضوع رائع بوركت







ÇäÇ ãÄÓÓ ÇÑÖ ÇáÊØæíÑ ÇÈÑÆ äÝÓí ãä Çí ÕæÑ Çæ ßáÇã ãÎá ÈÇáÇÏÇÈ ÏÇÎá ÇáÊæÇÞíÚ
ÊæÞíÚí


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ãÚáæãÇÊ ÇáÚÖæ
avatar

المديرالعام

ãÚáæãÇÊ ÇÖÇÝíÉ
عدد المساهمات : 2106
تاريخ التسجيل : 15/06/2013
العمر : 21
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tatweer-web.yoo7.com

مُساهمةموضوع: _da3m_21 الأربعاء يوليو 16, 2014 9:36 am




موضوع رائع بوركت







ÇäÇ ãÄÓÓ ÇÑÖ ÇáÊØæíÑ ÇÈÑÆ äÝÓí ãä Çí ÕæÑ Çæ ßáÇã ãÎá ÈÇáÇÏÇÈ ÏÇÎá ÇáÊæÇÞíÚ
ÊæÞíÚí

[img/]http://www.malware-site.www/vb/attachments/480459d1272713306-signature.gif[img]
إنني أؤمن بحقي في إستغلال الفضاء ، وحق شبابنا في االتعبير،
هذا الحلم أقوى من أي سلاح،
حين يكتب المرء ليتسلى أو ليقضي وقت قد يتوقف عن الكتابة اذا حقق مراده، أو يجد مايتسلى به

ولكن عندما يحلم ببناء وطنه يمضي في حلمه وكتاباته إلى النهاية.
ان الاستعمار والزمن وحكام الماضي جعلونا أوطاناً .
ومن حق شبابنا ان يحلم بوطن واحد .
قد يستطع نظام سياسي أو هاكرز معين أوفرداً ما
أن يكسر أقلامنا ويخترق منتدانا ذات مساء ويمنعنا من الكتابة..
لكن لن يستطيع ان يمنعنا من أن نحلم بوطن واحد
ولو على شبكة العنكبوت


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

█◄ إنها الجزائر يا أحباب !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
ÇáÑÏæÏ ÇáÓÑíÚÉ :

صفحة 1 من اصل 1
ÎÏãÇÊ ÇáãæÖæÚ
 KonuEtiketleri ßáãÇÊ Ïáíáíå
█◄ إنها الجزائر يا أحباب ! , █◄ إنها الجزائر يا أحباب ! , █◄ إنها الجزائر يا أحباب ! , █◄ إنها الجزائر يا أحباب ! , █◄ إنها الجزائر يا أحباب ! , █◄ إنها الجزائر يا أحباب !
 KonuLinki ÑÇÈØ ÇáãæÖæÚ
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
ÅÐÇ æÌÏÊ æÕáÇÊ áÇÊÚãá Ýí ÇáãæÖæÚ Çæ Ãä ÇáãæÖæÚ [ █◄ إنها الجزائر يا أحباب ! ] ãÎÇáÝ ,, ãä ÝÖáß ÑÇÓá ÇáÅÏÇÑÉ ãä åäÇ
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التطوير واب :: المنتدى الرياضي :: قسم الرياضة العالمية والعربية-