منتدى متخصص في تطوير المنتديات
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
نصائح الهضم السليم .. أثناء الصوم

Your Avatar

ازيك يا رب تكون بالف خير معانا و منتدى متخصص في تطوير المنتديات



منتدى متخصص في تطوير المنتديات
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 نصائح الهضم السليم .. أثناء الصوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الإيمان
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 28
تاريخ التسجيل : 04/06/2014
العمر : 50
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: نصائح الهضم السليم .. أثناء الصوم    الأربعاء يونيو 04, 2014 9:49 am

نصائح الهضم السليم .. أثناء الصوم .. ؟؟















تشير دراسة صادرة حديثاً عن «الجمعية الأميركية للصحة العامّة» إلى أنّه غالباً ما تنتج مشكلات الهضم عن أسباب عدّة، أبرزها: سوء التغذية، أو عدم الانتظام في أوقات تناول الطعام، أو تناول وجبات كبيرة وأطعمة دسمة قبل النوم مباشرةً ما يصيب بالقرحة وارتجاع المريء والانتفاخ وعسر الهضم.
ومن جهة أخرى، يفيد تقرير طبي نشر في «مجلة الوقاية الأميركية» أن الصوم يريح جهاز الهضم ويساعد على تنظيف الأمعاء وتهدئة القولون.
«سيدتي» تطلع من مدير عام الشؤون الطبية في «شركة بوبا للتأمين الطبي» الدكتور هاني جوخدار على أهم النصائح الواجب اتّباعها لصحة جهاز الهضم في أثناء الصوم:
من المعروف أن المعدة تقع في الزاوية اليسرى العليا للبطن، أي تحت القفص الصدري مباشرةً، وهي عبارة عن كيس عضلي مجوّف يمكنه التمدّد عند الأطراف لاستيعاب غالون من الأطعمة والسوائل أي ما يساوي 645.4 لتراً تقريباً. والجدير بالذكر أنه حينما تكون المعدة فارغة، تتقلّص أنسجتها وينقص حجمها وتبدأ الثنايا في الظهور، ولكن بمجرّد امتلائها بالطعام تتمدّد هذه الأنسجة وتأخذ هذه الثنايا بالاختفاء التدريجي. وبشكل عام، تستغرق المعدة مدّة تصل إلى ساعتين لتفرّغ نفسها من الطعام بعد تناول وجبة مغذّية، وأربع ساعات أو أكثر بعد تناول وجبة غنية بالدهون. ولذا، يجب الإقلال من تناول الدهون لتجنّب مشكلات سوء الامتصاص وعسر الهضم. ويتّفق الخبراء في «منظمة الصحة العالمية» على أن سلامة جهاز الهضم تتعلّق علاقةً وثيقةً بالنمط المعيشي، وأن النظم الغذائية غير السليمة وعادات الطعام الخاطئة من شأنها أن تترك آثارها المؤذية عليه، فتزيد حالات حرقة المعدة وألم البطن والإسهال، أو الإمساك والغازات المعوية.
ومن هذا المنطلق، يعدّد الباحثون نصائح الهضم السليم والعناية الذاتية بجهاز الهضم والأمعاء في أثناء الصوم، أبرزها:




نصائح الحدّ من الإمساك والجفاف في أثناء الصوم :


توضح البحوث الطبية أن الصيام لساعات طويلة في أثناء النهار خصوصاً في الصيف حيث ترتفع درجات الحرارة، قد يعرّض الجسد إلى نقص نسبة السوائل والماء فيه، وبالتالي الإصابة بالجفاف والإمساك. لذا، يجب:

* تناول ما بين 8 إلى 10 أكواب من السوائل يومياً حيث تشير الدراسات الطبية أن تناول السوائل يساهم في الحفاظ على ليونة البراز ويحدّ من حالات الإمساك الصعبة.

* تناول الأطعمة الغنية بالألياف حيث يساعد تناول الألياف على تليين الفضلات (البراز) بما يسمح لها باجتياز القناة الهضمية بنعومة، لذلك يجب تناول ما يتراوح بين 20 و35 غراماً من الألياف يومياً، وتعتبر الحبوب الكاملة والفاكهة والخضراوات أفضل مصادر غذائية للألياف.

* تناول الطعام وفقاً لوجبات منتظمة حيث يؤدي الالتزام بتناول الطعام في مواعيد منتظمة ومحدّدة خصوصاً في رمضان، إلى تحفيز الأمعاء على العمل بشكل طبيعي.

* ممارسة الرياضة بانتظام إذ تحثّ التمرينات العضلات الهضمية على العمل وسرعة مرور الغذاء في قناة الهضم، لذا ينصح الأطباء من يعانون الإمساك بممارسة رياضة المشي لمدّة 30 دقيقة يومياً.

* الاستجابة لنداء الجسم: يؤدّي التأخّر في إخراج الفضلات عند الشعور بالحاجة إلى التبرّز إلى قيام الجسم بامتصاص كمية أكبر من الماء الموجود في هذه الفضلات، ما يزيدها قسوة وجموداً، وبالتالي تزيد فرص الإصابة بالإمساك وصعوبة في الإخراج.

* الحدّ من التوتر: يؤدّي التوتر والقلق إلى إبطاء عملية الهضم والامتصاص، وفي هذا الصدد ينصح الباحثون من يعانون من حالات الإمساك المزمنة بضرورة ممارسة اليوغا أو التدليك لإزالة التوتر والمساعدة على الاسترخاء، وبالتالي الحد من الإمساك.

* تناول التمر: تشير الدراسات الطبية إلى فوائد التمر في تليين حركة الأمعاء، بما يساعد على تجنّب الإصابة بالإمساك.



نصائح التقليل من الارتجاع المعدي المريئي وألم حرقة المعدة بعد الإفطار :


* التقليل من تناول الأطعمة الدهنية: تسفر الدراسات عن احتمال وجود علاقة وثيقة بين استهلاك الدهون ومرض الارتداد المعدي المريئي، ويعزى ذلك إلى أن الأطعمة الدهنية ترخي فتحة المريء السفلي وتسمح لحمض المعدة بالارتداد إلى المريء، بالإضافة إلى أن الدهون تبطئ عملية تفريغ المعدة وتزيد المدة التي يمكن أن يرتد خلالها الحمض إلى المريء.

* الإقلاع عن التدخين: توضح الدراسات الطبية الصادرة عن جامعة هارفارد الأميركية أن التدخين يضاعف من ارتداد الحمض ويجفّف اللعاب الذي يساعد على حماية المريء من الحمض.

* الجلوس باعتدال بعد الأكل: ينصح خبراء الصحة بالجلوس في وضع معتدل بعد تناول الطعام وعدم اللجوء إلى الفراش أو أخذ قيلولة بفترة كافية لا تقلّ عن 3 ساعات على الأقل لضمان أن يكون معظم الطعام الموجود في المعدة قد انتقل إلى الأمعاء الدقيقة، وبالتالي لا يمكنه الارتداد إلى المريء مرة أخرى.

* تناول وجبات متعدّدة وقليلة في الحجم: يؤدي تناول وجبات أصغر حجماً إلى تخفيف الضغط على فتحة المريء السفلي، ما يمنع الصمّام من الانفتاح ليرتدّ الحمض إلى المريء.

* عدم ممارسة الرياضة بعد الأكل مباشرة: يوصى بعدم القيام بأي نشاط بدني معيّن بعد الأكل مباشرةً، والانتظار من ساعتين إلى ساعات ثلاث لتجنّب ارتداد الطعام مرّة أخرى إلى المريء، في أثناء القيام بالحركات العنيفة.

* الحدّ من تناول الكافيين: تبيّن الدراسات أن الأطعمة والمشروبات المحتوية على الكافيين والشوكولاتة والأطعمة المحتوية على البصل والتوابل تحفّز على زيادة إفراز حمض المعدة، ما يعمل على ارتخاء فتحة المريء السفلي، بالإضافة إلى أن تناول الأطعمة الحمضية والوجبات المعتمدة على طهو الطماطم تعمل على تهيّج المريء مؤدّية إلى تفاقم عوارض مرض الارتداد المعدي المريئي.

* تجنّب زيادة الوزن: يزيد الوزن الزائد الضغط الواقع على المعدة، ما يجعل الشخص أكثر عرضةً للإصابة بالحرقة وارتداد الحمض.

* رفع الرأس قليلاً في أثناء النوم: يجب رفع الرأس من 6 إلى 8 إنشات لمنع الحمض من التدفّق إلى المريء أثناء النوم.



نصائح الوقاية من الغثيان والتقيؤ بعد الإفطار :


* تجنّب روائح الطعام النفّاذة لضمان عدم تهيّج المعدة، والاكتفاء بتناول الأطعمة النيّئة كالخضراوات والفاكهة لتهدئة المعدة وعودتها إلى وضعها الطبيعي أثناء القيام بوظائف الهضم والامتصاص.

* إضافة الأطعمة سهلة الهضم إلى لائحة وجبات الإفطار كالحساء الساخن والخضراوات المعدّة بطريقة «السوتيه».

* تجنب الأطعمة الدهنية وأطعمة التوابل الحارّة ومشتقات الألبان ومشروبات الكافيين.

* تهيئة المعدة بالمشروبات الساخنة كالنعناع أو اليانسون أو الشاي الأخضر، قبل البدء بتناول وجبة الإفطار، كما تناول التمر مع اللبن لتليين الأمعاء ومدّ الجسم بالعناصر الرئيسة التي يحتاجها لإنتاج الطاقة وتعويض الفاقد منه أثناء الصوم.



نصائح الحدّ من الانتفاخ والغازات المعوية بعد الإفطار :


الانتفاخ هو التعبير الشائع للدلالة على تجمّع الغازات في المعدة والأمعاء، وكثيراً ما يصاحبه ألم في البطن قد يكون خفيفاً في بعض الحالات وقوياً في حالات أخرى. وفي هذا الصدد ينصح باتباع نصائح الرعاية الذاتية التالية:

* الحد من تناول الأطعمة التي تُنتج الغازات عند تناول وجبة الإفطار أو السحور كالبقول والبروكولي والفجل والقرنبيط والملفوف والبصل وفطائر وحبوب النخالة والألياف لدى البعض.

* تناول الطعام تدريجياً وعدم الإفراط في كميّاته، حيث يؤدي التدرّج في تناول الطعام وبكميات صغيرة إلى تجنّب النفخة وعدم الراحة.

* المضغ الجيد للطعام ومحاولة إغلاق الفم عند المضغ للحدّ من ابتلاع الهواء الذي يتسبّب في انتفاخ البطن، كما يجب الحرص على البطء في المضغ لتقليل حجم الهواء الذي يتمّ ابتلاعه.

* الامتناع عن المشروبات الغازية أو المحتوية على الكربونات لاحتوائها على نسبة كبيرة من الهواء والغازات.

* تجنب تناول العلكة أو قطع الحلوى لأنها تساعد على ابتلاع مزيد من الهواء في أثناء مضغها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.wahet-aleslam.com/vb3/
أمير الاحساس
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 42
تاريخ التسجيل : 04/06/2014

مُساهمةموضوع: رد: نصائح الهضم السليم .. أثناء الصوم    الأربعاء يونيو 04, 2014 3:30 pm

ربي يعطيكِ الف عافيه
بانتظار جديدك
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
المديرالعام
avatar

عدد المساهمات : 2106
تاريخ التسجيل : 15/06/2013
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: نصائح الهضم السليم .. أثناء الصوم    الأربعاء يونيو 04, 2014 11:07 pm

شكرا على الافادة في انتظار المزيد من الابداع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tatweer-web.yoo7.com
Admin
المديرالعام
avatar

عدد المساهمات : 2106
تاريخ التسجيل : 15/06/2013
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: نصائح الهضم السليم .. أثناء الصوم    الأربعاء يونيو 04, 2014 11:08 pm

شكرا على الافادة في انتظار المزيد من الابداع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tatweer-web.yoo7.com
 
نصائح الهضم السليم .. أثناء الصوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التطوير واب :: منتديات الأسرة المسلمة :: صحة الأسرة والمجتمع-
انتقل الى:  
شاطر|
ãÚáæãÇÊ ÇáÚÖæ
avatar

عضو جديد
عضو جديد

ãÚáæãÇÊ ÇÖÇÝíÉ
عدد المساهمات : 28
تاريخ التسجيل : 04/06/2014
العمر : 50
الموقع : مصر
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.wahet-aleslam.com/vb3/

مُساهمةموضوع: نصائح الهضم السليم .. أثناء الصوم الأربعاء يونيو 04, 2014 9:49 am




نصائح الهضم السليم .. أثناء الصوم .. ؟؟















تشير دراسة صادرة حديثاً عن «الجمعية الأميركية للصحة العامّة» إلى أنّه غالباً ما تنتج مشكلات الهضم عن أسباب عدّة، أبرزها: سوء التغذية، أو عدم الانتظام في أوقات تناول الطعام، أو تناول وجبات كبيرة وأطعمة دسمة قبل النوم مباشرةً ما يصيب بالقرحة وارتجاع المريء والانتفاخ وعسر الهضم.
ومن جهة أخرى، يفيد تقرير طبي نشر في «مجلة الوقاية الأميركية» أن الصوم يريح جهاز الهضم ويساعد على تنظيف الأمعاء وتهدئة القولون.
«سيدتي» تطلع من مدير عام الشؤون الطبية في «شركة بوبا للتأمين الطبي» الدكتور هاني جوخدار على أهم النصائح الواجب اتّباعها لصحة جهاز الهضم في أثناء الصوم:
من المعروف أن المعدة تقع في الزاوية اليسرى العليا للبطن، أي تحت القفص الصدري مباشرةً، وهي عبارة عن كيس عضلي مجوّف يمكنه التمدّد عند الأطراف لاستيعاب غالون من الأطعمة والسوائل أي ما يساوي 645.4 لتراً تقريباً. والجدير بالذكر أنه حينما تكون المعدة فارغة، تتقلّص أنسجتها وينقص حجمها وتبدأ الثنايا في الظهور، ولكن بمجرّد امتلائها بالطعام تتمدّد هذه الأنسجة وتأخذ هذه الثنايا بالاختفاء التدريجي. وبشكل عام، تستغرق المعدة مدّة تصل إلى ساعتين لتفرّغ نفسها من الطعام بعد تناول وجبة مغذّية، وأربع ساعات أو أكثر بعد تناول وجبة غنية بالدهون. ولذا، يجب الإقلال من تناول الدهون لتجنّب مشكلات سوء الامتصاص وعسر الهضم. ويتّفق الخبراء في «منظمة الصحة العالمية» على أن سلامة جهاز الهضم تتعلّق علاقةً وثيقةً بالنمط المعيشي، وأن النظم الغذائية غير السليمة وعادات الطعام الخاطئة من شأنها أن تترك آثارها المؤذية عليه، فتزيد حالات حرقة المعدة وألم البطن والإسهال، أو الإمساك والغازات المعوية.
ومن هذا المنطلق، يعدّد الباحثون نصائح الهضم السليم والعناية الذاتية بجهاز الهضم والأمعاء في أثناء الصوم، أبرزها:




نصائح الحدّ من الإمساك والجفاف في أثناء الصوم :


توضح البحوث الطبية أن الصيام لساعات طويلة في أثناء النهار خصوصاً في الصيف حيث ترتفع درجات الحرارة، قد يعرّض الجسد إلى نقص نسبة السوائل والماء فيه، وبالتالي الإصابة بالجفاف والإمساك. لذا، يجب:

* تناول ما بين 8 إلى 10 أكواب من السوائل يومياً حيث تشير الدراسات الطبية أن تناول السوائل يساهم في الحفاظ على ليونة البراز ويحدّ من حالات الإمساك الصعبة.

* تناول الأطعمة الغنية بالألياف حيث يساعد تناول الألياف على تليين الفضلات (البراز) بما يسمح لها باجتياز القناة الهضمية بنعومة، لذلك يجب تناول ما يتراوح بين 20 و35 غراماً من الألياف يومياً، وتعتبر الحبوب الكاملة والفاكهة والخضراوات أفضل مصادر غذائية للألياف.

* تناول الطعام وفقاً لوجبات منتظمة حيث يؤدي الالتزام بتناول الطعام في مواعيد منتظمة ومحدّدة خصوصاً في رمضان، إلى تحفيز الأمعاء على العمل بشكل طبيعي.

* ممارسة الرياضة بانتظام إذ تحثّ التمرينات العضلات الهضمية على العمل وسرعة مرور الغذاء في قناة الهضم، لذا ينصح الأطباء من يعانون الإمساك بممارسة رياضة المشي لمدّة 30 دقيقة يومياً.

* الاستجابة لنداء الجسم: يؤدّي التأخّر في إخراج الفضلات عند الشعور بالحاجة إلى التبرّز إلى قيام الجسم بامتصاص كمية أكبر من الماء الموجود في هذه الفضلات، ما يزيدها قسوة وجموداً، وبالتالي تزيد فرص الإصابة بالإمساك وصعوبة في الإخراج.

* الحدّ من التوتر: يؤدّي التوتر والقلق إلى إبطاء عملية الهضم والامتصاص، وفي هذا الصدد ينصح الباحثون من يعانون من حالات الإمساك المزمنة بضرورة ممارسة اليوغا أو التدليك لإزالة التوتر والمساعدة على الاسترخاء، وبالتالي الحد من الإمساك.

* تناول التمر: تشير الدراسات الطبية إلى فوائد التمر في تليين حركة الأمعاء، بما يساعد على تجنّب الإصابة بالإمساك.



نصائح التقليل من الارتجاع المعدي المريئي وألم حرقة المعدة بعد الإفطار :


* التقليل من تناول الأطعمة الدهنية: تسفر الدراسات عن احتمال وجود علاقة وثيقة بين استهلاك الدهون ومرض الارتداد المعدي المريئي، ويعزى ذلك إلى أن الأطعمة الدهنية ترخي فتحة المريء السفلي وتسمح لحمض المعدة بالارتداد إلى المريء، بالإضافة إلى أن الدهون تبطئ عملية تفريغ المعدة وتزيد المدة التي يمكن أن يرتد خلالها الحمض إلى المريء.

* الإقلاع عن التدخين: توضح الدراسات الطبية الصادرة عن جامعة هارفارد الأميركية أن التدخين يضاعف من ارتداد الحمض ويجفّف اللعاب الذي يساعد على حماية المريء من الحمض.

* الجلوس باعتدال بعد الأكل: ينصح خبراء الصحة بالجلوس في وضع معتدل بعد تناول الطعام وعدم اللجوء إلى الفراش أو أخذ قيلولة بفترة كافية لا تقلّ عن 3 ساعات على الأقل لضمان أن يكون معظم الطعام الموجود في المعدة قد انتقل إلى الأمعاء الدقيقة، وبالتالي لا يمكنه الارتداد إلى المريء مرة أخرى.

* تناول وجبات متعدّدة وقليلة في الحجم: يؤدي تناول وجبات أصغر حجماً إلى تخفيف الضغط على فتحة المريء السفلي، ما يمنع الصمّام من الانفتاح ليرتدّ الحمض إلى المريء.

* عدم ممارسة الرياضة بعد الأكل مباشرة: يوصى بعدم القيام بأي نشاط بدني معيّن بعد الأكل مباشرةً، والانتظار من ساعتين إلى ساعات ثلاث لتجنّب ارتداد الطعام مرّة أخرى إلى المريء، في أثناء القيام بالحركات العنيفة.

* الحدّ من تناول الكافيين: تبيّن الدراسات أن الأطعمة والمشروبات المحتوية على الكافيين والشوكولاتة والأطعمة المحتوية على البصل والتوابل تحفّز على زيادة إفراز حمض المعدة، ما يعمل على ارتخاء فتحة المريء السفلي، بالإضافة إلى أن تناول الأطعمة الحمضية والوجبات المعتمدة على طهو الطماطم تعمل على تهيّج المريء مؤدّية إلى تفاقم عوارض مرض الارتداد المعدي المريئي.

* تجنّب زيادة الوزن: يزيد الوزن الزائد الضغط الواقع على المعدة، ما يجعل الشخص أكثر عرضةً للإصابة بالحرقة وارتداد الحمض.

* رفع الرأس قليلاً في أثناء النوم: يجب رفع الرأس من 6 إلى 8 إنشات لمنع الحمض من التدفّق إلى المريء أثناء النوم.



نصائح الوقاية من الغثيان والتقيؤ بعد الإفطار :


* تجنّب روائح الطعام النفّاذة لضمان عدم تهيّج المعدة، والاكتفاء بتناول الأطعمة النيّئة كالخضراوات والفاكهة لتهدئة المعدة وعودتها إلى وضعها الطبيعي أثناء القيام بوظائف الهضم والامتصاص.

* إضافة الأطعمة سهلة الهضم إلى لائحة وجبات الإفطار كالحساء الساخن والخضراوات المعدّة بطريقة «السوتيه».

* تجنب الأطعمة الدهنية وأطعمة التوابل الحارّة ومشتقات الألبان ومشروبات الكافيين.

* تهيئة المعدة بالمشروبات الساخنة كالنعناع أو اليانسون أو الشاي الأخضر، قبل البدء بتناول وجبة الإفطار، كما تناول التمر مع اللبن لتليين الأمعاء ومدّ الجسم بالعناصر الرئيسة التي يحتاجها لإنتاج الطاقة وتعويض الفاقد منه أثناء الصوم.



نصائح الحدّ من الانتفاخ والغازات المعوية بعد الإفطار :


الانتفاخ هو التعبير الشائع للدلالة على تجمّع الغازات في المعدة والأمعاء، وكثيراً ما يصاحبه ألم في البطن قد يكون خفيفاً في بعض الحالات وقوياً في حالات أخرى. وفي هذا الصدد ينصح باتباع نصائح الرعاية الذاتية التالية:

* الحد من تناول الأطعمة التي تُنتج الغازات عند تناول وجبة الإفطار أو السحور كالبقول والبروكولي والفجل والقرنبيط والملفوف والبصل وفطائر وحبوب النخالة والألياف لدى البعض.

* تناول الطعام تدريجياً وعدم الإفراط في كميّاته، حيث يؤدي التدرّج في تناول الطعام وبكميات صغيرة إلى تجنّب النفخة وعدم الراحة.

* المضغ الجيد للطعام ومحاولة إغلاق الفم عند المضغ للحدّ من ابتلاع الهواء الذي يتسبّب في انتفاخ البطن، كما يجب الحرص على البطء في المضغ لتقليل حجم الهواء الذي يتمّ ابتلاعه.

* الامتناع عن المشروبات الغازية أو المحتوية على الكربونات لاحتوائها على نسبة كبيرة من الهواء والغازات.

* تجنب تناول العلكة أو قطع الحلوى لأنها تساعد على ابتلاع مزيد من الهواء في أثناء مضغها.






ÇäÇ ãÄÓÓ ÇÑÖ ÇáÊØæíÑ ÇÈÑÆ äÝÓí ãä Çí ÕæÑ Çæ ßáÇã ãÎá ÈÇáÇÏÇÈ ÏÇÎá ÇáÊæÇÞíÚ
ÊæÞíÚí


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ãÚáæãÇÊ ÇáÚÖæ

عضو نشيط
عضو نشيط

ãÚáæãÇÊ ÇÖÇÝíÉ
عدد المساهمات : 42
تاريخ التسجيل : 04/06/2014
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةموضوع: رد: نصائح الهضم السليم .. أثناء الصوم الأربعاء يونيو 04, 2014 3:30 pm




ربي يعطيكِ الف عافيه
بانتظار جديدك
تحياتي






ÇäÇ ãÄÓÓ ÇÑÖ ÇáÊØæíÑ ÇÈÑÆ äÝÓí ãä Çí ÕæÑ Çæ ßáÇã ãÎá ÈÇáÇÏÇÈ ÏÇÎá ÇáÊæÇÞíÚ
ÊæÞíÚí


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ãÚáæãÇÊ ÇáÚÖæ
avatar

المديرالعام

ãÚáæãÇÊ ÇÖÇÝíÉ
عدد المساهمات : 2106
تاريخ التسجيل : 15/06/2013
العمر : 21
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tatweer-web.yoo7.com

مُساهمةموضوع: رد: نصائح الهضم السليم .. أثناء الصوم الأربعاء يونيو 04, 2014 11:07 pm




شكرا على الافادة في انتظار المزيد من الابداع





ÇäÇ ãÄÓÓ ÇÑÖ ÇáÊØæíÑ ÇÈÑÆ äÝÓí ãä Çí ÕæÑ Çæ ßáÇã ãÎá ÈÇáÇÏÇÈ ÏÇÎá ÇáÊæÇÞíÚ
ÊæÞíÚí


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ãÚáæãÇÊ ÇáÚÖæ
avatar

المديرالعام

ãÚáæãÇÊ ÇÖÇÝíÉ
عدد المساهمات : 2106
تاريخ التسجيل : 15/06/2013
العمر : 21
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tatweer-web.yoo7.com

مُساهمةموضوع: رد: نصائح الهضم السليم .. أثناء الصوم الأربعاء يونيو 04, 2014 11:08 pm




شكرا على الافادة في انتظار المزيد من الابداع





ÇäÇ ãÄÓÓ ÇÑÖ ÇáÊØæíÑ ÇÈÑÆ äÝÓí ãä Çí ÕæÑ Çæ ßáÇã ãÎá ÈÇáÇÏÇÈ ÏÇÎá ÇáÊæÇÞíÚ
ÊæÞíÚí


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

نصائح الهضم السليم .. أثناء الصوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
ÇáÑÏæÏ ÇáÓÑíÚÉ :

صفحة 1 من اصل 1
ÎÏãÇÊ ÇáãæÖæÚ
 KonuEtiketleri ßáãÇÊ Ïáíáíå
نصائح الهضم السليم .. أثناء الصوم , نصائح الهضم السليم .. أثناء الصوم , نصائح الهضم السليم .. أثناء الصوم ,نصائح الهضم السليم .. أثناء الصوم ,نصائح الهضم السليم .. أثناء الصوم , نصائح الهضم السليم .. أثناء الصوم
 KonuLinki ÑÇÈØ ÇáãæÖæÚ
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
ÅÐÇ æÌÏÊ æÕáÇÊ áÇÊÚãá Ýí ÇáãæÖæÚ Çæ Ãä ÇáãæÖæÚ [ نصائح الهضم السليم .. أثناء الصوم ] ãÎÇáÝ ,, ãä ÝÖáß ÑÇÓá ÇáÅÏÇÑÉ ãä åäÇ
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التطوير واب :: منتديات الأسرة المسلمة :: صحة الأسرة والمجتمع-